اهواك لايف

اجمل المواضيع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 [الشعر الرومانسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SUPERMAN10

avatar

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 28/01/2010

مُساهمةموضوع: [الشعر الرومانسي   الجمعة يناير 29, 2010 11:01 am

يتواصل الحديث عن الشعراء الرومانسيين حتى وان فات آوانهم. فقد تعكس القصيدة الفترة الزمنية التي كتبت فيها، لكن الشعراء الرومانسيين يستلهمون دائماً رؤى الخيال الأنساني بكتابتهم عن ما يمكن ان يوجد في الخيال، وفي الخيال فقط، فالخيال هو القصيدة نفسها تلك التي يؤكدها الاستمرار والدوام بألهام فكر الذين يقرأونها. حتى ولو كان ذلك القارئ شخصاً واحداً.
لقد بدأ عصر الرومانسية في أواخر القرن الثامن عشر وامتد حتى منتصف القرن التاسع عشر، وشهد ظهور شعراء أمثال: بليك، كيتس، ووردزورث وكوليرج. في ذلك الوقت كان العالم يشهد ثورات ومعارك دائرة في أمريكا وفرنسا وكانت تلك الثورات موضوع الحوار الرئيس لدى الجميع.

فالأضطرابات واعمال الشغب في كل مكان، والأنتفاضات في كل البلدان، ومع قيام الأنتفاضات كانت هناك أيضاً أنتفاضة في عالم الشعر. فالشعراء في كل أنحاء الأرض بدأوا يعبرون عن وجداناتهم، رداً على قرن الكلاسيكية الجديدة، إذ ان صيغة الشعر السائد آنذاك كانت تحتوي على تراكيب صارمة ومشاعر مكبوته.
لقد ألهبت الأعمال عاطفة الشعراء بدلاً من ان تلهب الأعتبارات الفكرية، والخيال الحدسي بدلاً من المنطق. وأخذوا يفضلون التعبير عن العاطفة والحرية والفعل التلقائي بشكل صريح ومن دون قيود بدلاً من التعقيد وفرض النظام. لقد فهم شعراء الفكر الرومانسي الطبيعة على أنها روح حية، تتوافق مع مشاعر الحب والرحمة الأنسانية، وهم يتوقون الى أبدية لا يمكن بلوغها بسهولة، إذ أمن الفكر الرومانسي انه على الرغم من معرفة الأنسانية لجزء بسيط من الواقع من خلال حواسنا الخمس، فلا زلنا نشغل أنفسنا، الى حد كبير، بالحقائق العلمية والقيم المادية التي نكتسبها بحواسنا. وسلمنا بأننا لا ندرك الحقيقة الواسعة التي تقع خلف حدود حواسنا وتحقيق السيطرة الكاملة عليها ألا إذا تعلمنا الثقة بغرائزنا وطاقاتنا ورؤانا التخيلية.
نجد ان العاطفة الرومانسية الملتهبة بالحياة والطبيعة تتجسد في قصيدة شيلي “أغنيةللريح الغربية ” فهي قصيدة تدعو دعوة جادة لحدوث ريح شديدة، وتتناول بجدية روحية الفكر الرومانسي فترسخ القوة في الوجدان والريح الثورية العظيمة التي تجعل الطبيعة عاجزة عن الوقوف أمامها - (.. أعرف صوتي، يشحب وجهك فجأة من الخوف). لقد عبرت قصيدة “أغنية للريح الغربية” أيضاً عن التوق لفضاءات خيالية واسعة، ونالت عملية كتابتها بأتقان حظوة لدى شعراء الرومانسية. إذ لم يكن الشاعر شيلي وحده الذي انحاز الى مبدأ القوة لتجعل منه “مزمار نبؤة”، بل إلى الريح لتجعل منه قيثارة إذ قال: “إجعليني قيثارة”- والقيثارة رمز يتكرر لدى الفنان الذي يعزف على حالة الألهام.
كان السبب الرئيس وراء كتابة هذه القصيدة هو ان شيلي كان يحلم بتغيير يعتقد بأنه يلف الأرض كلها، حيث ان خيراً قد يخرج من جنبات الشر والضياع ليحتل العالم كله، فهو يستلهم الريح الغربية القوية، القوة التي مثلها بالشر، عالمه المتغير دائماً، وشعوره الخاص، الذي يعمل من خلاله لحدوث التغيير الذي يتمناه للعالم، وكان يعتقد ان حدوث مثل هذا التغيير ممكن. فقصيدة شيلي، أذن، كانت محاولة وجدانية لجعل الريح الغربية تثير فيه الثورة. هذه العاطفة التي أطلق عنانها في نفسه وفي شعراء رومانسيين أخرين أدت الى تكوين أدب يصور الموضوعات العاطفية بشكل خيالي، وبحب للطبيعة والحياة ولكل ما هو حسي، وكان أعظمها على الاطلاق؛ الحب والجمال والحقيقة والخالق. ولقد أوضح بليك اشتياقه لأدراك اللا نهاية والخلود والأفكار التجريدية الأُخر، عندما قال: “لرؤية الجمال في حبة رمل” والسماء في زهرة برية، تضع الخلود براحة يدك وتكون الأبدية في ساعة”. ضمن أربعة ابيات يذكر بليك اربعة مفاهيم دقيقة، جميعها تقع ضمن الأشياء الحسية المجردة.
كانت هذه الكتابات العاطفية عن المحسوسات غزيرة بحالات الوصف التعبيرية. فالصور التي يكونها العقل عن تلك المحسوسات تكون أكثر تأثيراً من أي كلمات وصفية تحاول دائماً وصف الصورة نفسها. بالوصف الموجود في القصيدة، يتمكن القراء من أخذ الخبرة من الطرف الأخر من خلال تكوين صورة خاصة بهم- وبذات الأسلوب والنبرة العاطفية في الكتابة الرومانسية. مثل هذه الكتابات سيكون لهذا القدرة على التذكير بالنص دائماً. ليس هناك شاعر سواء كان رومانسياً أو من اتجاه أخر يستطيع ان يعرف ما هي المعاني التي يستقيها القراء من كتاباتهم. لأن كل قارئ له مفاهيمه، والقصيدة تشبه الصورة نلونها بمفاهيمنا الحياتية الخاصة. وعلى أية حال، بما ان القراء يستخدمون المعاني الخاصة بهم لفهم القصيدة، فسيكون للقصيدة تأثيرها الثابت والمستمر في اذهانهم.
ان “عين العقل” والتركيبة الشعرية التي ترافق دعوتها هي الأداة الرئيسة للخيال. لقد كان كوليرج أحد الشعراء الرومانسيين الذين صنفوا الخيال الى جزءين: الخيال الأولي الذي يشكل المعرفة والادراك الحسي الممكن؛ والخيال الثانوي، والذي يشكل الخيال الشعري الذي يوصل العقل المدرك الى حالة الانصهار بالشيء المدرك بعيداً عن العالم المحيط به. فالخيال الشعري هو قدرة العقل على احتواء “مشاعر عميقة وأفكار متبحرة” تعطي تفسيراً للأشكال وتعيد صياغة التجارب التي يعد وجودها في شاعر يشكل أهمية كبرى بالنسبة له، وفقدانها في قصيدة “أنكسار الخاطر: أغنية” شيء محزن جداً. توجد في العقل والنفس الانسانية، رغبات أساسية عديدة، وبحسب تعريف فرويد تقع ضمن الأنا المثالية التي تعمل لدى فرويد على أساس مبدأ اللذة وهي رغبة الأفراد في تلبية الأحتياجات الأجتماعية الأساسية (الغذاء، العائلة والجنس..الخ). والأنا المثالية هي أيضاً مصدر كل الأعمال الأبداعية وهي تشبه إلى حد ما الخيال الثانوي لدى كوليرج، الذي يُعد مصدر كل استجابات القدرة الأبداعية. أنها هذا الاتساع الذي يكون الخيال الثانوي أو الأنا المثالية- وهذا هو السر في بقاء الشعر خالداً. وأنها أيضاً ذلك الخيال الشعري الثانوي/ الأنا المثالية التي تساعد على صياغة المعاني والأستجابات للقصيدة- لأن ليس الشاعر هو من يمنح المعنى في قصيدة ما للقراء، بل القراء أنفسهم هم من يصوغون المعنى. أعتماداً على السياق والثقافة الأجتماعية لدى القراء، إذ يمكن استنتاج قراءات لا حصر لها من النص، مع وجود بعض النصوص المعروفة أكثر من غيرها. لكن هذا الاتساع لم يكن هو الوحيد الذي يشكل المعاني والاستجابات والأفكار النقدية التي بثت روح الخلود في القصيدة. بل الحقيقة ان المعاني والأستجابات والأفكار النقدية هي التي كونت هذا الاتساع. فلا يعود خلود الشعر إلى كونه يحمل قافية جيدة، بل الى كونه مستلهماً بصورة جيدة. يقول كيتس: “ان الشعر يجب ان يكون عظيماً ومتواضعاً، يدخل روح الانسان، ولا يباغتها أو يحيرها بنفسه، بل بموضوعه”. أنه موضوع الأعمال الرومانسية التي تلهم مثل هذه الأفكار العظيمة في الانسان- فبالنسبة للموضوع الرئيس في كل الشعر الرومانسي تقريباً هو موضوع مجرد. سواء كان هذا الموضوع عن، الحقيقة، الجمال، الحب أو حتى التوافق بين المحسوسات المجردة، فكل الأعمال الرومانسية كانت خاضعة للمفاهيمية بشكل معتدل تقريباً. ولكونها مواضيع مفاهيمية- ولدت من المفهوم- فالمجال الوحيد الذي يمكن ان توجد فيه هو العقل وحده - وفي وجودها، حتى وان كان للحظات المذاكرة القليلة بعد قراءة القصيدة. تبقى مؤكدة خلودها الى الأبد.
وشكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا..............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mr.black
اهواك نشيط
اهواك نشيط
avatar

عدد المساهمات : 214
تاريخ التسجيل : 26/01/2010
الموقع : AhWaK-Live

مُساهمةموضوع: رد: [الشعر الرومانسي   الجمعة يناير 29, 2010 11:21 am

مشكور اخي سوبر

على هذا الموضوع الجميل

الذي يتكلم عن مدى اهمية الشعر الرومنسسي


وتحياتي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسير الاحزان
اهواك نشيط
اهواك نشيط
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 26/01/2010
العمر : 28
الموقع : العاصمة jb

مُساهمةموضوع: رد: [الشعر الرومانسي   السبت يناير 30, 2010 2:00 am

عملاق يا سوبر ومشكور واهلا وسهلا فيك في هذا المنتدى القيم


وتقبل مروري

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[الشعر الرومانسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهواك لايف :: منتديات أهواك لايف العامة :: المواضيع المميزة-
انتقل الى: